<a href="http://zahratelboustain.3oloum.com/register"><img src="http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSugyPpklkaInwbbBJ0tRyrGBD1DSOCu4g2rPHoJqCPK9eN7c0VAg" border="0"></a>


مرحبا بك عزيزي الزائر في رحاب منتدانا المتواضع . الذي رغبنا من خلاله اثراء رصيدكم المعرفي و التقافي و الادبي .في حلة ترفيهية .طيبة حسنة . مرحبين بكم من خلالها بقلب منشرح . راغبين من خلالها ان تنظموا الى منتدانا بعقل منفتح . و الهدف من كل هدا حسن خدمتكم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
-
اعلانك هنا

شاطر | 
 

  اكبر بحث لأمراض المزمنة وعلاجه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسماء
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 4125
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/07/2012
العمر : 23
الموقع : http://ibde3nawa3im.yoo7.com

مُساهمةموضوع: اكبر بحث لأمراض المزمنة وعلاجه   الأربعاء ديسمبر 11, 2013 4:12 pm

الأمراض المزمنة



هناك
بعض الأمراض المزمنة التي يعاني منها الآلاف من المرضي, ومن الضروري علي 
هؤلاء المرضي معرفه كل المعلومات الممكنة عن المرض الذي يعانون منه حتى 
يمكنهم التغلب علي الآثار الجانبية التي يسببها هذا المرض لهم. كما يجب 
علينا أيضا ان نقرا هذه المعلومات لمعرفه كيف يمكننا تجنب الاصابه بهذه 
الأمراض. وشبكه الانترنت بها مواقع تتحدث عن جميع الأمراض التي تصيب 
الإنسان وفيما يلي بعضا من هذه المواقع التي تقدم معلومات لمرضي السكر 
والمصابين بأمراض القلب المختلفة ومرض الكلي وارتفاع ضغط الدم ومن أهم 
مميزات هذه المواقع انها تقدم المعلومات الطبية بطريقه مبسطه وسهله ليسهل 
علي القارئ العادي فهمها والاستفادة منها



الكبد
الكبد
أكبر عضو غددي في الجسم يزن حوالي كيلو ونصف، ولونه بني أحمر، ومقسم 
لأربعة فصوص غير متساوية الحجم. ويقع في الجانب الأيمن من التجويف البطني 
تحت الحجاب الحاجز . وينقل إليه الدم عبر الشريان الكبدي الذي يحمل الدم 
والأكسجين من الأورطة. والوريد البابي ينقل إليه الدم حاملا الغذاء المهضوم
من الأمعاء الصغري.
يلعب الكبد دورا أساسيا في الإستقلابو عدد من وظائف الجسم مثل نزع السمية كما يعمل كمركز تخزين للغليكوجينو مركز تصنيع لبروتينات البلازما الدموية .
تشريح
هو أكبر عضو في الجهاز الهضمي.مكانه: يوجد في الجهة اليمنى من البطن أسفل الحجاب الحاجز. مخروطى
الشكل ، اسفنجى اللون. ومكانه في الجهة اليمنى من الاعلى في البطن حافته 
الامامية السفلى تقع خلف حافة القفص الصدري السفلى هناك مكان في اسفله 
يعتبر باب له ففيه تتدخل الشرايين و الاوردة و يخرج منه قناة الصفراء لا 
يمكن ان نلمس الكبد اذا تفحصنا البطن الا اذا كان قد تضخم بشكل مرضي وصار 
فيه بعض التصلب وهو يقع تحت الحجاب الحاجز ويتحرك معه اثناء التنفس فينزل 
إلى اسفل مع الشهيق ( لذلك نطلب من المريض ان ياخذ نفسا عميقا و نحاول في 
نفس الوقت ان نحس بالحافة السفلية للكبد ) . والكبد ليس كتلة واحدة بل مقسم
إلى فصوص و هما : الفص اليسار والفص اليمين الفص اليمين او الايمن يكون 
أكبر من الايسر لانه فيه فصان صغيران هما : الفص الذيلي CAUDATE LOBE و فص مربع QUADRATE LOBE .
بوابة الكبد : في اسفل الكبد يوجد مكان يدخل ويخرج منه الاوعية الدموية و قناة الصفراء واسم هذا المكان بوابة الكبد PORTA HEPATIS . ففيه
يدخل الشريان الكبدي وقناه الصفراء الخارجة من الكبد و الوريد البوابي 
الاتي من الامعاء ويدخل إلى الكبد . هذه الشريان و الاوردة و القناة يمشيان
في الحافة الحرة لل LESSER OMENTUM وهو
طيتين من الغشاء البريتوني يمشي من الكبد إلى المعدة و في حافته الحرة 
توجد هذه الشريايين و الاوردة . هذه الطبقتين من الغشاء البريتوني تلتصق 
بالكبد
ومكان التصاقه يسمى Ligamentum Venosum وحافته الحرة تلف البوابة الكبدية . ال Ligamentum Venosum ( الرباط الوريدي ) تقع في الكبد في مكان عميق و تمتد إلى الiferior Vena Cava . هناك مكان اخر في الكبد فيه رباط اسمه Ligamentum Teres وهو يمتد إلى السرة ويسمى مكان الامتداد Falciform Ligament
بعد دخول الشريان 
الكبدي و الوريد البوابي إلى الكبد يختلط الدم مع بعضه و يتم تصفيته من 
المواد السامة و الضارة ثم يذهب الدم عبر الاودة الكبدية إلى الوريد الكبير
الذي يكون خلف الكبد ويصعد إلى الجهة اليمنى من القلب ( ومن هناك يضخ الدم
إلى الرئتين ثم يعود إلى الجهة اليسرى من القلب ليتم ضخه إلى كل الجسم ) 
ما سبب وجود هذه الاربطة في الكبد مثل الligamentum Venosum ؟
: عندما كنت جنينا في بطن امك كان الدم يرجع من المشيمة إلى جسمك عبر 
الوريد في الحبل السري حاملا دما نقيا ، و هو الان مكانه هو ال Ligamentum Teres . اما الligamentum Venosum فهي بقايا الductus Venosus .
عتدما كنت جنينا كان الدم ياتي إلى جسمك من المشيمة مباشرة إلى الوريد الكبير الذاهب إلى القلب فمعظمه لا يمر بالكبد . هذه الاربطة Ligaments قد
تكون محيرة وصعبة الحفظ . هناك اربطة اخرى مثل الرباط بين المعدة والطحال و
الرباط بين الطحال والكلية و مثل الرباط الدائري وكل هذه هي طيات من 
الغشاء البريتوني حيث كان يلف الاحشاء ثم كبرت بعض الاحشاء او غيرت مكانها 
فسحبت الرباط معها . يجب ان تعرف ان الاربطة الحقيقية في المفاصل مثل مفصل 
الفخذ والكاحل وغيرهم تختلف عن هذه الاربطة التي ذكرناها في البطن فتلك 
التي في المفاصل هي كما نقول اربطة قوية تربط اجزاء المفصل مع بعض وهي لا 
تشبه الاربطة التي ذكرناها في البطن .
الوريد الكبير الذاهب إلى القلب inferior vena cava يمر
في البطن ويصعد إلى فوق فيكون خلف الكبد ، وتصب فيه اوردة الكبد ( انتبه :
هنا الشريان الكبدي يمشي بشكل مغاير لمشي الوريد ) فاوردة الكبد تصب 
مباشرة في الوريد الكبير الصاعد إلى القلب و الوريد الكبير يقع خلف الغشاء 
البريتوني retroperitoneal و يكون مكانه عميقا في الكبد ( في المنطقة العارية للكبد bare area ) بحيث انه يخفي الاوردة الكبدية فلا نراها اذا نظرنا إلى الكبد من الخلف .
الوظائف:
1. التخلص من السميات.
2. تنظيم مستوى السكر في الدم.
3. تكوين مادة الصفراء Bile.
الكبد هو أكبر مصنع للكميائية في الجسم فالخلاياالكبدية تمثل حوالى 60% من
نسيج الكبد و هى التى تقوم بها أى مجموعة خلايا أخرى في الجسم فهى تحول 
معظم المواد الغذائية التى يتناولها الانسان إلى شكل يمكن للجسم استخدامه 
مثل:
1. تحويل و تخزين السكر لحين الحاجة اليه و من ثمة تنظيم مستواه في الدم.
2. تكسير الدهون و تحويلها إلى كولسترول.
3. التخلص من الأمونيا و تكوين البروتينات الممتصة لتجلط الدم.
4. التخلص من السموم و الكحول.
5. تكوين الصفراء و التى تقوم بتكسير ما يأكله الانسان من دهون.
هناك نوع آخر من الخلايا في الكبد غير الكبدية و هى خلايا كوبفر Kupffer (الكفّر) و التى تختص بالآتى:
1. التخلص من كرات الدم الحمراء القديمة.
2. تحطيم الميكروبات و نفايات الخلايا.
نظراً لأن الكبد يقوم بعمليات حيوية كثيرة فان الانسان قد يموت في خلال 24 ساعة من توقف عمل الكبد.
للتعرف علي وظائف 
الكبد وما يقوم به نجده يقوم بحوالي 500 عملياته الوظيفية علي الدم 
ومكوناته .لهذا نجده ينظم كل عمليات وظائف الجسم من خلال ملايين القرارات 
التي يعطيها لكل أجهزته .علاوة علي العمليات الكيماوية التي يقوم بها ، حيث
يقوم باستغلال الطعام وتصنيعه بعد إستقباله من الجهاز الهضمي، والتخلص من نفايات وسموم الجسم. كما يقوم بتنيظم كمية السكر بالدم . وما يزيد عن الحاجة يخزنه كنشاء حيواني glycogen ليحوله لسكر عند الحاجة . والكبد يفتح الشهية. لهذا عندما يتليف أو يلتهب نفقد شهيتنا للطعام. ويقوم
بصنع العصارة المرارية ويفرزها في الأمعاء لهضم الدهون بها. كما يفرز 
السموم به.والكبد في حالة الصيام وعوز السكر بالدم يمكنه تخزين البروتينات 
والدهون والكربوهيدرات وتحويلها إلي سكر أو دهون أو بروتينات عند الحاجة 
إليها. فلاشك أن الجسم يعتمد علي خلايا الكبد hepatocytes للقيام بالعديد من الوظائف الحيوية حيث يقوم بتنظيم وتخليق وإفراز مواد هامة كثيرة كمواد الصفراء bile components, والكولسترولوأنواع البروتينات بالدم كالألبومين albumin (ماعدا الأجسام المضادة). والكبد له أهميته في تخزين مواد مغذية كالنشاء الحيواني glycogen بتحويل الجلوكوزبالدم،
والفيتامينات والأملاح المعدنية . كما يقوم بتخليص الجسم من السموم 
ونفاياتها. ويحافظ علي مستوي الجلوكوز والكولسترول بالدم. فأمراضه تقلل من 
كفاءته للقيام بهذه المهام الحيوية للجسم . وأكثر بروتينات مصل (بلازما) الدم الآلبومين. وعندما تصاب وظائف الكبد بخلل تقل كميته في مصل الدم. مما يظهر إحتجاز الماء بالأنسجة وتورمها.
وينتج الكبد معظم 
بروتينات تجلط الدم . فلو قلت يتعرض المريض للنزبف الدموي . وتنتج خلايا 
الكبد السائل المراري الأخضر . وتفرزه في القنوات المرارية .ويخزن في 
الحويصلة المرارية ليفرز في الأمعاء الصغري . ويحتوي السائل المراري علي 
الكولسترول والدهون الفوسفورية والبيلوروبين الناتج عن تكسبر هيموجلوبينكريات الدم الحمراءوأملاح
الصفراء التي تذيب الدهون أثناء الهضم بالأمعاء وتساعد علي إمتصاصها. وقد 
يكون السائل المراري حصوات تسد القنوات المرارية . وتمنع إفرازه فلا تهضم 
الدهون . ويصبح البراز له رائحة. ويظهر اليرقان (مرض الصفراء) .ويصنع الكبد البروتينات الدهنية Lipoproteins المصنوعة من الكولسترول والجليسردات الثلاثبة triglycerides والدهون الفسفورية phospholipids والبروتينات .
والكبد يخزن سكر الجلوكوز في شكل نشاء حيواني والفيتامينات التي تذوب في الدهون (vitamins A, D, E and K) والفولات
وفيتامين ب12 والمعادن كالنحاس والحديد. وكثرة تخزين هذه المواد قد تضر 
بالكبد الذي يخلص الدم من الأمونيا والسموم ويحولهما لمواد غير ضارة. فيحول
الأمونيا ليوريا تفرز بالكلي مع البول. وفي حالة مرض الكبد الشديد تتراكم 
الأمونيا بالدم. والكبد يلعب دورا كبيرا في توازن الهورمونات الذكرية testosterone hormone والأنثوية hormone estrogen. وفي
حالة تليف الكبد المزمن نجد أن ثمة خللا يظهر علي المريض ولا سيما مدمن 
الخمر فتظهر عليه أعراض الأنوثة. والأمراض الثلاثة الشائعة التي تصيب الكبد
هي السرطان وتليف الكبد والإلتهاب الكبدي. و الإلتهاب الكبدي قد يكون سببه
بعض الأدويةو تناول الخمور لمدة طويلة أو التعرض للكيماويات أو الأدوية 
بكثرة. وكل الإلتهابات الكبدية تتلف خلايا الكبد بصفة دائمة وتجعله متورما 
ومشدودا من الإلتهاب.
فحوصات الكبد
يمكن إجراء إختبارات 
لتشخيص التليف الكبدي سواء الفحص الإكلينيكي أو تاريخ المرض مع إجراء 
فحوصات للدم للتعرف علي إلتهاب الكبد ووظائفه وتشخيص أسباب التليف . وهناك 
فحوصات أخري لتصوير الكبد والكشف عن أورام به أو إنغلاق القنوات المرارية 
والتعرف علي حجم الكبد وتدفق الدم به من بينها :
أخذ عينات نسيجية لفحصها تحت الميكروسكوب ونتائج هذه العينات مؤكدة لتشخيص التليف .
تحليل الدم بالكبد لإجراء تحليل AST level (SGOT) وتحليل increased ALT level (SGPT) وLactate dehydrogenase (LDH) وهذه التحاليل تبين إصابة الكبد وموت خلاياه.
تحليل Alkaline phosphatase (ALP) ( تبين الزيادة فيه أن القنوات المرارية بها إنسداد .
تحليل (GGT) يبين أن القنوات المرارية بها إنسداد بسبب الإلتهاب المراري أو بسبب تعاطي أدوية dilantin و Phenobarbital. وقد تزيد نتيجة التحليل بدون وجود إلتهابات.



وهناك تحاليل للدم:
لقياس بعض المواد الكيماوية التي يفرزها الكبد.
لتحديد قدرة وظيفة الكبد من خلال قياس Albumin and total serum protein حيث أن الآلبومين نوع من البروتين ومرض الكبد يقلل من مستواه في الدم
لقياس زمن تجلط الدم prothrombin timeللتعرف علي عامل التخثر للدم الذي يفرزه الكبد.
لقياس البيلوروبين Bilirubin بالدم
الذي يفرزه عندما يتكسر الهيموجلوبين به. وهو المادة الحمراء بخلايا الدم 
الحمراء و التي تحمل الأكسجين . وتليف الكبد قد ترفع معدله بالدم. وهناك 
إختبارات للدم للتعرف علي أسباب التليف الكبدي من بينها الأجسام المضادة 
كإختبار: . ANA, (AMA) ، (ASMA). وهناك عينات ميكروسكوبية للتعرف علي تليف الكبد أو الأورام به.



زراعة الكبد
بعض الخلايا في جسم الإنسان لا تنقسم مطلقاً مثل الخلايا العصبيةوخلايا الدم الحمراءالبالغة
، وبعض الخلايا لا تنقسم في الأحوال العادية ولكنها تحتفظ بالقدرة على 
الانقسام ، حيث تنقسم تحت ظروف معينة كخلايا الكبد فمثلاً إذا جرحت الكبد 
او قطع جزء منها أو تلف جزء منها حتى ثلثيها فإن الخلايا الباقية تنقسم حتى
تعوض الجزء المفقود وعندها تتوقف عن الانقسام . وهذه هي الطريقة المستخدمة
في عملية زراعة الكبد.
أمراض الكبد
الكبد ووظائفها : 
الكبد هي أكبر عضو في
جسم الإنسان ،حيث يبلغ وزنها كيلو ونصف الكيلو .وتقع الكبد في أعلى الجهة 
اليمنى من البطن ، ويحميها الجزء السفلي من القفص الصدري .وتقوم الكبد بما 
لا يقل عن خمسة آلاف وظيفة مهمة لإستمرار الحياة حيث تقوم بإنتاج اللبنات 
الأساسية اللازمة لبناء الجسم وكذلك تخليصه من المواد الكيميائية السامة 
الناتجة عن الإحتراق كما تقوم الكبد بإنتاج العصارة الصفراوية ونقلها إلى 
الأمعاء عن طريق القنوات المرارية المنتشرة فيها . وتعمل العصارة الصفراوية
على المساعدة في هضم الأطعمة كما تنتج الكبد العديد من البروتينات ،و 
الهرمونات والأنزيمات التي تؤدي إلى إنتظام عمل جسم الإنسان وكذلك المواد 
الضرورية لتجلط الدم .بالإضافة إلى مسئوليتها عن تمثيل الكوليسترول ، 
وإنتظام نسبة السكر في الدم ، و التعامل مع الغالبية العظمى من الأدوية 
التي يتناولها الإنسان و ذلك لتخلصيه من هذه المواد الكيميائية بعد 
الإستفادة منها .وعند مرض الكبد فإنه ينتج عن ذلك مضاعفات خطرة ،وتعد 
التهابات الكبد الفيروسية من أهم أمراض التي تصيب كبدالإنسان .و يصيب 
الفيروس الكبدي خلية الكبد عندها لا تستطيع القيام بوظائفها و علية تقوم 
الخلايا السليمة المتبقية بعمل الجزء الأكبر من الوظائف المطلوبة ولذلك 
وتتأثر سلباً جميع وظائف الجسم بعد حدوث هذا الإلتهاب.
ماذا نعني بإلتهاب الكبد ؟ (Hepatitis):
هناك عدة أسباب 
لإلتهاب الكبد ،وهي ليست قاصرة على الفيروسات .فهنالك الأدوية التي من 
الممكن أن تسبب إلتهابات في الكبد وكذلك الإلتهابات المناعية . وتعتبر 
الإلتهابات الفيروسية من أشهر هذه الأمراض. وعند إستمرار الإلتهاب إلى أكثر
من ستة شهور فإننا نرمز إلى هذا النوع بأنه من الإلتهابات المزمنة Chronic Hepatitis
ما هي الأعراض المصاحبة للإلتهاب الكبد الفيروسي ؟ 
إلتهاب الكبد الحاد 
ينتج عن توطن الفيروس في الكبد و تكاثره بصورة سريعة مما ينتج عنه إنتفاخ و
تمزق لجدران الخلايا الكبدية و كذلك إنتشار و بصورة مكثفة لكريات الدم 
البيض بأنواعها المختلفة في أنحاء الكبد المختلفة للحد من شدة إنتشار 
الفيروس . ومن العادة أن يستمر هذا الإلتهاب لفترة قصيرة من الزمن .الجدير 
بالذكر أن إلتهاب الكبد الحاد غالباً لا يؤدي إلى تلف مزمن كما هو الحال في
الإلتهاب الكبدي المزمن 
أعراض الإلتهاب الكبدي الحاد : 
ألم في النطقه العلوية ، فقدان في الشهية.
_ إصفرار في العين وبقية الجسم (اليرقان ). 
_ تلون البول باللون الداكن .
_ إضطراب في الجهاز العصبي وبدرجاته الشديدة يؤدي إلى الغيبوبة الكبدية 
هل من المهم معرفة أي نوع من الفيروسات لدى ؟ 
من دراسة التاريخ 
المرضي لهذه الفيروسات يتبين لنا بعض الفروقات الهامة بين هذه الإلتهابات 
فعلى سبيل المثال أشهر هذه الإلتهابات هو إلتهاب الكبد أ ، (Hepatitis A )ويصيب هذا الفيروس الكبد ويسبب إلتهاباً حاداُ ،و لكن لا يتحول إلى إلتهاب مزمن مطلقاً .
لذلك فإن الأشخاص 
المصابين من الممكن أن يشعروا بأعراض التهاب الكبد الحادة لبضعة أيام أو 
أسابيع و لكن عند شفائهم فإن المريض يشفى تماماً ولا تبقى أية أعراض جانبية
أو أصابة مزمنة في الكبد . علماً بأنة في حالات نادرة تتدهور حالة المريض 
أثناء شدة الإلتهاب لدرجة أنها تؤدي إلى الوفاة (أو أن يكون المريض بحاجة 
إلى زراعة كبد على وجه السرعة 
-التهاب الكبد الوبائي ب (Hepatitis B) : 
في 95% من المرضى يشفى
المريض شفاء اً تاماً وبدون أية مضاعفات جانبية .ويبقى الأقلية منهم 5% 
حيث يستمر الإلتهاب لفترة أطول من ستة أشهر ويصبح إلتهابًا مزمناً . أما 
فيما يختص بالأطفال فإن الغالبية العظمى منهم يصبحون حاملين لهذا الفيروس 
بصورة مزمنة وعلى سبيل المثال فإن عند إصابة الأطفال في سنواتهم الأولى فإن
90% منهم يصبحون حاملين للمرض بصورة مزمنة . وعلى المستوى العالمي فإن 
الأطفال هم الأكثر تعرضاً لهذا النوع من الإلتهابات حيث أن الفيروس ينتقل 
عن طريق الأم أثناء عملية الوضع 
-إلتهاب الكبد س (Hepatitis C ): 
يحدث في غالبية المرضى في مرحلة الشباب ، و يختلف هذا النوع من الإلتهاب عن التهاب الكبدي B
حيث أنه لا يتعرض لمقاومة تذكر من جهاز المناعة عند المريض ولذلك فإن 
المرض يصبح مزمنا عند الغالبية العظمى من المرضى. وفي الحقيقة فإن 85% من 
المرضى الذين تعرضوا لإلتهاب الكبد C سوف يكونون حاملين للمرض بصورة مزمنة .
_إلتهاب الكبد د، ( Hepatitis D ): 
يعتبر هذا الفيروس غريباً حيث أنه يسبب إلتهاب كبدي فقط عند المرضى المصابين بالإلتهاب الكبدي B . و علية فيمكن القول أن الفيروس D يتطفل على الفيروس B ومن الممكن أن يتحول الإلتهاب B المزمن والمحتمل إلى إلتهاب شديد ومحطم للكبد بسبب الإلتهاب D .
_أما الإلتهابات الثلاثة G,F,E فإنها إلتهابات نادرة الحدوث في المرضى . 
كيفية إنتشار إلتهاب الكبد بأنواعة المختلفة ؟
_ إلتهاب الكبد A يعتبر
هذا الفيروس من أمراض الطفولة و ينتقل من شخص إلى آخر . يتواجد الفيروس 
بصورة مكثفة في البراز لذلك عدم العناية بالنطافة بعد إستعمال الحمام وعدم 
غسل الأيدي بصورة جيدة يسبب إنتقال هذا الفيروس من شخص لآخر .كذلك تحضير 
الطعام عن طريق أشخاص مرضى يقوم بنقل الفيروس في الأطعمة المختلفة وعلية 
فمن الطبيعي إنتشار هذا الوباء في حضانات الأطفال .
_ ينتقل الفيروس B عبر
عدة طرق مختلفة ، وليس عن طريق الأغذية , حيث ينتقل على سبيل المثال عن 
طريق نقل الدم الملوث ، أو التعرض لإفرازات الجسم . و أنة من المأكد تواجد 
الفيروس في جميع إفرازات الجسم المختلفة .ونتيجة لذلك ينتقل الفيروس بين 
مدمني المخدرات الذين يشتركون في إبر الحقن ، كذلك عند الأشخاص بعد عمل 
الوشم أو ثقب أجزاء من الجسم بأدوات ملوثة وغير معقمة .
ويعد الإتصال الجنسي طريقاً آخر لنقل فيروس الكبد B
وعليه فإن الأمهات الحاملات للفيروس يقمن بنقل الفيروس المذكور إلى 
الأطفال حديثي الولادة .لذلك يقوم الدكتور المختص بفحص جميع النساء الحوامل
للتأكد من خلوهم من الفيروس المذكور ومعالجة الأطفال بعد الولادة لأمهات 
حاملات للفيروس B.
_أما إنتشار إلتهاب الكبد C فإنه
ينتقل عن طريق إفرازات الجسم وعليه فإن إعادة إستعمال إبر الحقن بين 
الأشخاص ، الوشم ، وثقب أجزاء من الجسم بإستخدام أدوات ملوثة كلها تؤدي إلى
إصابة بهذا الإلتهاب المزمن .
كذلك توجد بعض 
الدلائل العلمية على إنتقال هذا الفيروس عن طريق الإتصال الجنسي ولكن تعتبر
هذه الوسيلة نادرة ولا تعد من الوسائل المهمة لإنتشار الفيروس C ، أيضاً إنتقال الفيروس من الأم إلى أطفالها غير مأكد في الوقت الحالي ولا يحدث كما هو الحال بالفيروس الكبدي B .
ما هو السبيل للوقاية من إلتهابات الكبد ؟ 
فيما يختص بإلتهاب الكبد A فمن
أهم الطرق الوقاية هو الإهتمام بالنظافة الشخصية ، و خاصة غسل الأيدي بعد 
إستعمال بيوت الخلاء وكذلك العناية الفائقة عند ملامسة الأطعمة خاصة 
للعاملين في المطاعم ، وبيوت تحضير الطعام ، والنظافة و التعقيم في حضانات 
الأطفال .
إن فرص إنتقال هذا 
الفيروس من طفل لآخر في المدرسة قليلة جداً ما عداً في حضانات الأطفال 
الصغار ، وفي هذه الحالات فإن تطعيم هؤلاء الصغار من الممكن أن يقلل من 
حالات الإصابة بهذا المرض . كذلك بين أفراد الأسرة الواحدة إذا أصيب أحد 
أفرادها بالإلتهاب الكبدي A
فإن إحتمالات الإنتشار قليلة جداً . وفي الحقيقة عندما يبدأ المرض بأعراض 
اليرقان فإن الفيروس عادة ً ما ينتهي تواجدة في البراز وعلى ذلك فإن فرص 
إنتشار المرض قليلة جدا ً، وعلى كل حال ننصح بعدم إستخدام نفس أدوات تناول 
الطعام ، و غسل اليد جيداً بعد إستخدام بيت الخلاء ، كذلك تطعيم بقية أفراد
العائلة في حالات خاصة يحددها الطبيب .
إلتهاب الكبد B 
يعتبر من الأمراض 
الممكن تجنبها تماماً ,عن طريق الفحص المبكر أثناء الحمل ,و تطعيم الأطفال 
ضد هذا الإلتهاب ،وكذلك الأشخاص الذين يتصلون جنسياً بأكثر من شريك أو شريك
يحمل المرض الكبدي B .
يبقى إلتهاب الكبد C 
لا يزال مشكلة تواجه 
الأطباء حيث أنه لا يوجد أي تطعيم خاص له في الوقت الحالي و نأمل في 
السنوات القليلة القادمة إنتاج هذا الطعم الهام والذي سوف ينقذ الكثير من 
الأشخاص من هذا الإلتهاب الهام .
ومن الممكن تقليل 
إحتمالات الإصابة بهذا الفيروس عن طريق عدم إستخدام الأدوات الملوثة مثل 
الإبر ، الوشم ،والثقب الجسم بأدوات غير نظيفة وكذلك عدم معاشرة الأشخاص 
الحاملين لهذا المرض .
كيفية علاج إلتهاب الكبد ؟ 
يعتمد العلاج على نوعية الفيروس المسبب للإلتهاب وإذا كانت الحالة حادة أو مزمنة . فعلى سبيل المثال في حالات التهاب الكبد A,B,C, الحاد يحتاج المريض إلى الراحة في الفراش وعمل بعض الفحوصات الطبية وفي أغلب الأحيان يتماثل المريض للشفاء التام .
أما في حالات الإلتهابات الفيروسية المزمنة مثل C,B فإنها تحتاج إلى متابعة وتحاليل مخبرية وفي بعض الأحيان عينة من الكبد حتى يحدد الطبيب ما إذا كان المريض يحتاج إلى علاجات خاصة .
ما هي المضاعفات على المدى البعيد لإلتهابات الكبد المزمنة ؟ 
في البداية نستطيع القول أن كثير من المرضى الذين يعانون التهاب الكبد C وB
المزمن والذين لم يعالجوا أو أولئك الذين لم يستجيبوا للأدوية الخاصة 
فإنهم يعيشون حياة طبيعية ولا يعانون من أية مضاعفات خطرة .أما في الحالات 
التي يستمر الإلتهاب لمدة تتراوح أكثر من 20 سنة أو أكثر فإنة من المحتمل 
ظهور أعراض لهبوط وظائف الكبد حيث أن هذا النوع من الإلتهابات يسبب تليف 
مزمن في الكبد مما يؤدي إلى تدهور وظائفها وفي أحيان يؤدي إلى الوفاة إذا 
لم يتم زراعة كبد جديدة .
إن غالبية سرطانات 
الكبد هي ناتجة عن إنتشار سرطاني من خارج الكبد مثل الأمعاء وغيرها . أما 
بعض السرطانات الكبد تتكون من خلايا الكبد .هذه السرطانيات تسمى سرطانيات 
الكبد الإبتدائية ،وهذا النوع من السرطانات غالباً ما يكون مصحوب بالإلتهاب
الكبدي C أو B في 70% من الحالات .
الخاتمة : 
من الواضح أن التهاب 
الكبد الفيروسي يعتبر من الأمراض الهامة التي تصيب الكبد والسبيل الوحيد 
للحد من أنتشار هذه الأمراض هو ثقافة المجتمع بطرق الحماية ، و الوقاية من 
هذه الأمراض كذلك توجد في الوقت الحالي مجموعة من العقاقير تستخدم في 
علاجات هذه الأمراض ،وبنسب متفاوتة من النجاح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibde3nawa3im.yoo7.com
 
اكبر بحث لأمراض المزمنة وعلاجه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: فضاء الصحة :: فضاء الامراض و العلاج-
انتقل الى: